الصداع النصفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصداع النصفي

مُساهمة من طرف Optimistic Doctor في 06/07/09, 03:41 pm

basmala



الصداع النصفي


يصيب الصداع النصفي 20% من النساء، و10% من الرجال، وعلى النقيض من الصداع المعتاد، فإن الصداع النصفي يعتبر، مرضاً معوِّقاً، قد يُلْزم المريضَ الفراش، وقد يضطره إلى الغياب عن العمل!·
ما الصداع النصفي؟! ما وجه الاختلاف بينه وبين الصداع المعتاد؟ ما أسبابه؟ وما العوامل التي تؤدي إلى حدوث نوبات الصداع النصفي؟ وكيف يمكن علاج هذا المرض الشائع؟!·



تعريف المرض:



الصداع النفسي مرض يتميز بحدوث نوبات من الصداع الشديد في أحد جانبي الرأس، مصحوبة بآلام في نصف الوجه، وقد يكون الألم في جانب الصداع نفسه أو في الجانب الآخر من الوجه· ويؤدي الصداع الشديد وما يصاحبه من ألم، إلى شعور بالغثيان ورغبة في القيء أو إلى قيء فعلي·
وفي معظم الأحيان تكون نوبة الصداع مسبوقة بما يسمى <النذير> كأن يرى المريض وَمَضات أو بقعاً ضوئية أمام عينيه، أو يسمع ضوضاء وطنيناً في أذنيه، أو يشعر بالخدر في عضلات الوجه، وخصوصاً حول الفم·
ويتراوح زمن نوبة الصداع النصفي ما بين ساعات عدة إلى أيام عدة، وقد يكون الألم المصاحب لإحدى النوبات من القسوة بحيث يتلوى المريض يائساً بحثاً عن وضع يريحه من الألم! وعندما تنقشع نوبة الصداع، يكون المريض في حال من التعب والإعياء الشديد·
يختلف معدل حدوث نوبات الصداع النصفي وكذلك حدة الألم المصاحب لكل نوبة من مريض إلى آخر، وعند المريض نفسه من فترة إلى أخرى، ويتراوح ذلك بين مرتين كل أسبوع إلى مرة واحدة كل أشهر عدة، وبين نوبات الصداع يكون المريض طبيعياً تماماً من كل وجه·
وعلى الرغم من أن الصداع النصفي يعتبر من أمراض الكبار، إلا أن ثلث المصابين بالصداع النصفي يشكون من نوبات الصداع السالف وصفها، قبل سنِّ العاشرة! وفي ثلث آخر من المصابين بالمرض تبدأ نوبات الصداع في سن البلوغ، ويحدث هذا بصفة خاصة عند الفتيات، أما بقية المرضى، وخصوصاً من الرجال، فقد تظهر عليهم علامات المرض بعد سن الثلاثين، وعادة تقل حدة أعراض الصداع النصفي، كما يقل عدد النوبات، بعد سن الخمسين·
أما وجه الاختلاف بين الصداع المعتاد، والصداع النصفي، فهو واضح من الوصف السابق، فالصداع المعتاد لا يسبقه نذير، ولا يصاحبه ألم في الوجه ولا رغبة في القيء، فضلاً عن أنه لا يستمر متواصلاً أياماً عدة، ولا يرحل ويترك وراءه مشاعر الإعياء الشديد التي يخلفها الصداع النصفي·



أسباب الصداع النصفي


الصداع النصفي مثله مثل كثير من الأمراض، لا يزال سببه غير معروف على وجه اليقين! على أن الافتراض النظري الذي تؤيده بعض الأبحاث الحديثة، يذهب إلى أن تضيقاً في شرايين المخ يحدث بصورة مفاجئة وعارضة، ويؤدي ضيق الشرايين المخية وما يترتب عليه من نقص غاز الأكسجين الواصل إلى المخ، إلى توليد ظاهرة <النذير> التي سلف الكلام عنها·
وبعد زمن وجيز، يحدث توسع في الشرايين خارج المخ، وبخاصة شرايين الوجه و<فروة الرأس>، وتوسع هذه الشرايين هو المسؤول عن حدوث نوبة الصداع·
أما الألم المصاحب للصداع، فمصدره انطلاق بعض المركبات <الأمينية> (أي المحتوية على مجموعة <أمين> الكيمياوية، ورمزها <ن يد2>)، إما من الشعيرات الدموية في الأم الحانية، وإما من جدران شرايين الوجه وفروة الرأس، وهذه المركبات الأمينية أهمها الـ<هيستامين> و<المداة ب> والـ<براديكينين>· (<الأم الحانية> Piamather، غشاء رقيق يكوّن الطبقة الداخلية من أغشية ثلاثة تغلف المخ والحبل الشوكي)·
ويذهب الاعتقاد بين أوساط الباحثين إلى أن اضطراب كيمياء المخ الذي أدى بصورة أساسية إلى سلسلة الأحداث المكوّنة لنوبة الصداع النصفي، يحدث على فترات زمنية تتقارب أو تتباعد من مريض إلى آخر، وهذا هو السبب في حدوث نوبات الصداع النصفي في وقت ما، وعدم حدوثها في وقت آخر، بعتبير مختلف، فإن دورية اضطراب كيمياء المخ يؤدي إلى دورية أعراض المرض·
عوامل حاثة
الثابت من الملاحظة الطبية، ومن تقارير المرضى في وصف المرض، ومن بعض الأبحاث، أن هناك عوامل معينة تؤدي إلى حدوث نوبة من الصداع النصفي عند الشخص المصاب بالمرض·
من تلك العوامل، الإجهاد الشديد، سواء أكان بدنياً أم ذهنياً أم نفسياً· ويزداد احتمال حدوث النوبات إذا كان الإجهاد ناتجاً من ضغوط ملزمة بحيث لا تكون هناك فرصة للراحة، مثال ذلك الإجهاد الذهني الذي يتعرض له طالب يتعين عليه أداء امتحان في موعد محدد، والإجهاد الذهني والبدني الذي يتعرض له صحفي يتعين عليه أن يوافي صحيفته بتقرير عن حادث معين قبل وقت دفع الصحيفة إلى المطبعة، وغير ذلك من صور الإجهاد الملزم·
أما الإجهاد النفساني، فنتائجه تختلف عمَّا سبق لأنه يعرض الإنسان للانهيار العصبي، وغير ذلك من الأمراض، فالثابت أنه عامل قوي وراء حدوث نوبات الصداع النصفي، كما يرتبط الاكتئاب برباط وثيق مع الصداع النصفي ـ حسبما ظهر من دراسة حديثة أجريت على بعض المرضى بالصداع النصفي، إذْ اتضح أن الاكتئاب كان عاملاً في حدوث النوبات! ومن العجيب حقاً أن يكون الاسترخاء، وهونقيض الإجهاد، سبباً في حدوث نوبات الصداع النصفي! فقد لوحظ أن المصابين بالمرض يتعرضون لدرجة أكبر من نوبات الصداع في أثناء الإجازات والعطلات بحيث يصابون بها بصورة أكبر من أيام العمل الاعتيادية! هل يؤدي تغيير نمط الحياة اليومية إلى حدوث نوبات الصداع؟! سؤال لا جواب له!·
من العوامل الأخرى وراء الإصابة بنوبات الصداع النصفي، تعاطي المشروبات الكحولية، وقد يكون من السهل في هذه الحال فهم العلاقة بين الأمرين، ذلك أن الكحول له تأثير مباشر على المخ، فضلاً عن أنه يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية·
لكن من غير المفهوم كيف يؤدي الجوع ـ وهو من عوامل الإصابة بنوبة ـ إلى حدوث الصداع النصفي!·
وليس الجوع وحده المثير للألغاز في هذا المرض· فحتى الطعام له دوره! ذلك أن الشيكولاته وبعض أنواع الجبن وغير ذلك من الأطعمة المحتوية على مادة الـ<تيرامين>، يمكن أن تولد نوبة من الصداع النصفي·
وبالنسبة للإناث من المرضى، تؤدي الدورة الشهرية إلى نوبات الصداع، وغالباً ما يحدث ذلك قبل الحيض، حين تكون الفتاة أو السيدة متوترة مشدودة الأعصاب، وكذلك فإن انقطاع الطمث، أي بلوغ سن التغيير، يمكن أن يؤدي إلى وقوع نوبات الصداع، ويبدو أن السبب في هذه الحالات راجع إلى اضطراب توازن الهورمونات في جسم الأنثى، وفضلاً عن ذلك، فإن تعاطي أقراص منع الحمل، وهي تحتوي على هورمونات، قد يؤدي إلى حدوث نوبات الصداع·
ومن العوامل المهمة التي لا يجب إغفالها، التعرض للضوء الباهر والأضواء الوامضة بصورة خاطفة وبعض أنواع الإشعاع، مثل ذلك الصادر عن جهاز الإذاعة المرئية <التلفاز>·
من حسن الطالع أن هذه العوامل لا تؤدي كلها إلى حدوث نوبات الصداع النصفي عند شخص واحد، وإلا كان معنى ذلك ألاَّ يسلم المريض من الصداع لحظة واحدة، وإنما يتأثر مريض بهذا العامل أو بذاك، بينما يتأثر مريض ثانٍ بعامل مختلف، وهكذا·
في المشاركة الأخير كيفية الوقاية والعلاج من هذا المرض.


التشخيص والعلاج

ذكرنا من قبل أوجه الاختلاف بين الصداع المعتاد والصداع النصفي من ناحية، كما أوردنا صفة وطبيعة الصداع النصفي من ناحية أخرى، وهذان الأمران يجعلان من السهل تشخيص النصفي·
على أن المشكلة مع الصداع النصفي لا تكمن في تشخيصه بقدر ما تكمن في قلق المصاب بالصداع على صحته، واعتقاده بوجود مرض عضوي في المخ!، وهذا القلق كاف في حد ذاته لتوليد مزيد من نوبات الصداع النصفي، مما يجعل المريض يدور في حلقة مفرغة! لذا فإن من واجب الطبيب، ولمجرد تشخيص الصداع النصفي، أن يشرح للمريض طبيعة المرض، ويطمئنه إلى عدم ارتباط الصداع النصفي بأمراض المخ العضوية، أما اللجوء مباشرة إلى الفحوصات الكثيرةالمعقدة، مثل أشعة الجمجمة، والمسح بالكمبيوتر وغير ذلك، فإنه سيعمِّقُ شكوك المريض بوجود إصابة عضوية في الرأس! وليس معنى ذلك أن يستبعد الطبيب تماماً فكرة إجراء فحوصات في كل حالات الصداع النصفي، لكن ذلك معناه أنه يجب إجراء فحوصات حيثماكان لها مبرر كاف، مثال ذلك شكوى مريض من فقدان السمع إضافة إلى إصابته بالصداع النصفي·
أما العلاج فيتوقف على عوامل كثيرة، منها عمر المريض وظروفه الاجتماعية وأحواله النفسية، فضلاً عن مدى تعدد النوبات وطبيعة الألم المصاحب لكل نوبة، وطبيعي والحال كذلك أنْ يختلف العلاج في تفاصيله من شخص إلى آخر·
ينبني علاج الصداع النصفي على شقين: شق وقائي، وشق لعلاج النوبة وقت حدوثها، أما <العلاج الوقائي>، فيهدف إلى الحيلولة دون حدوث نوبات الصداع، ويكون وقت تعاطيه عند حدوث ظاهرة <النذير>، أو في ظروف معينة يعلم صاحبها أنها مؤدية في الغالب إلى نوبة صداع نصفي، ويتطلب هذا النوع من العلاج مراجعة طبيب، لاختيار أنسب الأدوية لشخص معين، وكذلك لإرشاد المريض إلى وقت وكيفية تعاطي الدواء·
أما علاج نوبة الصداع النصفي عند وقوعها، فيتلخص في أن يسترخي المصاب في غرفة معتمة <إذا أمكن> وأن يتعاطى الدواء الموصوف له لتسكين الصداع النصفي، في بعض الأحيان يشعر المريض براحة بعد القيء، لكنَّ ذلك لا يعني أن يحاول المريض إحداث القيء، بل يجب أن يترك الأحداث تأخذ سيرها الطبيعي، وفي أحيان أخرى يذهب الصداع لمجرد أن ينام المصاب ساعة أو ساعتين·
على أي حال، فإن مريض الصداع النصفي سرعان ما يتعلم التجربة ما الأشياء التي تؤدي إلى حدوث نوبة، وما أفضل طريقة لتقصير عمر النوب في حال حدوثها؟، وما أفضل مسكن لها؟، وتكون هذه الخبرة مفيدة ومثمرة إذا صاحبها توجيه طبي·
أخيراً، من الطريف أن نذكر أن ضحايا الصداع النصفي أناس يتصفون بالذكاء ولهم ميول فنية، وهم من الشخصيات المثابرة التي لا تضعف ولا تنهار بسهولة، فضلاً عن أنهم يهتمون بالنظافة وبالنظام إلى حد يكاد يكون مفرطاً!، فهل يكون الصداع النصفي ثمناً يدفعه الإنسان نتيجة تميّزه بهذه الصفات الجميلة؟!·


منقول
avatar
Optimistic Doctor
 
 

ذكر
عدد الرسائل : 1354
العمر : 27
الموقع : www.teb4u.tk
العمل/الترفيه : طبيب ان شاء الله
المزاج : OpT!M!St!C
كيف تعرفت علينا ؟ : Ahlamontada
تاريخ التسجيل : 25/08/2008

http://www.facebook.com/RaMi.Designs http://www.teb4u.tk

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الصداع النصفي

مُساهمة من طرف نور الزمن في 06/07/09, 07:12 pm

basmala الاجابة على السؤاااااااااال الاخير -------------مستحيل ولكن لكل شىء ميزة وعيب-----------ومن اكثر من نفع المادة---ضرته زيادتهاااااا
-------------------------------------------------------------------كل اللى كتب بفضل الله حصل عن تجربة فى ال ث.ع
----------------------------------موضوع طبى درجة اولى
مشكووووووووووور واتمنى لحضرتكم المزيد من التقدم والتميز
التوقيع



فــــاز .......> مَن حياته إنجاز
avatar
نور الزمن
 
 

ذكر
عدد الرسائل : 711
العمر : 26
العمل/الترفيه : الصبر و الصمت
المزاج : الحمد لله
كيف تعرفت علينا ؟ : Friends
تاريخ التسجيل : 04/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الصداع النصفي

مُساهمة من طرف no way في 09/07/09, 03:03 pm

العلاج الجراحي الجديد للصداع النصفي



د. علي سلطانه

جراحة المخ والأعصاب

دمشق - سوريا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







لمحة تاريخية عن المعالجة الجراحية

لم تكن المعالجة الجراحية لمرض الشقيقة حديثة بل قديمة وقديمة جدا. فقد كان الطبيب العربي علي بن عيسى الذي عاش في القرن الحادي عشر أول من أجرى عملية جراحية لمعالجة مرضى الشقيقة كما ورد ذلك في كتاب (هيوسك 1973,1977) وتتمثل العملية بحرق الشريان الصدغي السطحي ولاتزال هذة الطريقة تطبق الى الآن في العديد من البلدان العربية وتعرف باسم الطب العربي.



تزايد الاهتمام بالمعالجة الجراحية لمرض الشقيقة منذ بداية هذا القرن وبطرق كثيرة ومختلفة. فقد أجرى الطبيب (توما يونيسكو) في عام 1900 عمل جراحي لطفل عمره سبع سنوات عن طريق قطع الودي الرقبي وبشكل ثنائي الجانب. وفي عام 1904 قدم الطبيب (كوشنغ) دراسة عن قطع لجذور العصب مثلث التوائم . وفي عام 1932 قدم الطبيب (بينفيلد) دراسة مشابهة. وفي نفس العام قدم الطبيب (داندي) دراسة عن نتائج استئصال العقدة الرقبية السفلية. وفي عام 1942 قدم الطبيب (روبوتام) دراسة عن طريق قطع الطريق الناقل للألم عبر قطع جذور العصب مثلث التوائم وبمستويات متنوعة.



ولعل أكثر الأطباء الذين تنوعت معالجتهم لمرض الشقيقة جراحيا هو الطبيب (أولفكرونا) ، ففي عام 1942 قدم الدراسة الأوسع للمعالجة الجراحية ، فقد بدأ هذة الدراسة بعملية ربط للشريان الصدغي السطحي دون الحصول على النتائج المرجوة لذلك ، فاتبع ذلك بدراسة اخرى حيث أضاف الى عملية ربط الشريان الصدغي السطحي ربط آخر هو الشريان السحائي الأوسط وأيضا دون الحصول على نتائج جيدة مما جعله يذهب الى أبعد من ذلك وقدم دراسة ثالثة مشابهة للدراسة التي قدمها الطبيب (غاردنير) في العام نفسه عن اجراء عملية تشمل ربط للشريان الصدغي السطحي وقطع للشريان السحائي الأوسط بالاضافة الى قطع العصب الصخري الكبير ولكن أيضا لم تكن النتائج مشجعة. ثم لجأ الطبيب (أولفكرونا) بعد ذلك الى تطبيق عملية (سجوكوست) التي تتمثل بقطع السيالة العصبية لعصب مثلث التوائم في مستوى البصلة السيسائية وأيضا كانت النتائخ غير جيدة . بعد كل هذه المحاولات الفاشلة في معالجة مرض الشقيقة دب اليأس في نفوس الأطباء من امكانية المعالجة الجراحية الناجحة ، وأخذت الدراسات منحا آخر هو المعالجة الدوائية .



كما هو معروف لا يوجد حتى الآن دواء شافي من مرض الشقيقة ، وجميع الأدوية التي يتناولها المرضى للمعالجة من نوبات الشقيقة لها آثار جانبية ضارة كثيرة (كون هذه الأدوية تملك آلية التقبض الوعائي) . بالإضافة إلى الأدوية القلبية التي توصف للوقاية من حدوث النوبات ، وتحول الكثير من المرضى إلى الإدمان على تناول الأدوية المهدئة.



كيف بدأت الفكرة

أثناء عملي في المشفى كنت أفحص المرضى الذين يشكو معظمهم من الصداع وفي كثير من الحالات كنت أجد أن الصداع هو وعائي المنشأ وطبيعي أن أحول المريض إلى طبيب الأمراض العصبية للمعالجة وفي حال الصداع الوعائي التالي لارتفاع الضغط كنت أحول المريض إلى طبيب الباطنية . ولكي أختصر الوقت خطرت ببالي فكرة تجعلني أعرف فورا فيما إذا كان الصداع سببه آفة داخل القحف أم صداع وعائي وهي أن أقوم بالضغط بواسطة الإصبع على مكان مرور الشريان الصدغي السطحي من أمام صيوان الأذن ففي حال أجاب المريض بأن الصداع قد خف أعرف أن الصداع وعائي المنشأ ، ولكن المفاجأة كانت عندما كان الكثير من المرضى يقولون لي بأن الصداع قد زال تماما عند الضغط. بدأت أفكر أين مشاركة الأوعية الدموية داخل القحف في إصدار الألم ، وبدأت أهتم هكذا بالصداع وبدراسة المرضى إلى حين وضعت هذه الدراسة عن المعالجة الجراحية والمعالجة الذاتية للصداع النصفي . وقد تمكنت من إيجاد المكان المناسب لكل شريان الذي يمكننا من التخلص من الصداع الذي يسببه هذا الشريان عند الضغط عليه بالإصبع .



وبسبب طبيعة عملي في جراحة الدماغ فقد كنت أعرف مسبقا أن عملية قطع هذا الشريان لا تسبب أية آثار جانبية ، ويجب أن اذكر انه شريان خارجي لا يغذي سوى فروة الرأس (الشعر) ولا علاقة له بالدماغ ولا بالعين . وبسبب غزارة التروية الدموية لفروة الرأس لم يتأثر الشعر على الإطلاق من جراء إجراء العملية الجراحية .



المادة والطرق الدراسية

أجريت العمل الجراحي منذ عام 1998 على 1224 مريضا كانوا يعانون من أنواع مختلفة من الصداع النصفي غالبيتهم من نوع الصداع النصفي الجبهي أي الألم الذي ينتشر في منطقة الصدغ والجبهة والعين ، والعدد الأقل كان صداع قفوي أي ما يعرف بشكل خاطئ بالكتب الطبية بالشقيقة القاعدية وقد اثبت بهذه الدراسة أن لا علاقة للشريان القاعدي بآلية إصدار الألم على الإطلاق وللتأكد من ذلك يكفي أن نجري اختبار الضغط على المكان رقم (3) ثنائي الجانب وسوف ترون كيف يزول الصداع بشكل كامل.



لقد أوجدت النقاط التالية لمعالجة الصداع النصفي:

المكان رقم (1): مكان مرور الشريان الصدغي السطحي من أمام صيوان الأذن مباشرة.

المكان رقم (2): مكان مرور الفرع الجبهي للشريان الصدغي السطحي من فوق الطرف الخارجي للحاجب. وهذا المكان كنت استخدمه في بداية هذة الدراسة عندما كنت اجري عملية ربط أحادي الجانب فقط في المكان رقم (1) ، أما عندما بدأت بربط الشريان من الجهتين فقد ندرت الحالات التي تحتاج إلى الربط في هذا المكان ، فقد كنت أقوم بربط الشريان من المكان رقم (1) ثنائي الجانب عند الحالات الصعبة أحادية الجانب للتخلص من الصداع ، وخاصة الصداع العنقودي.

المكان رقم (3): مكان مرور الشريان القفوي على طرفي النتوء القفوي الكبير. استخدم هذا المكان لمعالجة الصداع الذي يصيب المنطقة القفوية وينتشر إلى منطقة أعلى الرأس والجبهة.

مرحلة ما قبل العمل الجراحي

يجب مقابلة المريض أثناء تعرض المريض لنوبة الصداع النصفي ، والقيام باختبار نقاط الضغط لتحديد الأماكن المناسبة لكل حالة من اجل التخلص نهائيا من الصداع.



مثلا:

عند الصداع النصفي الجبهي العيني احادي الجانب قد يذهب الصداع بشكل كامل عند مريض بالضغط في المكان رقم واحد من الجهة المصابة فقط ، وعند مريض آخر نفس الصداع يتطلب اجراء الضغط من المكان رقم واحد من الجهتين ، ومن الممكن عند مريض ثالث له نفس الصداع يتطلب الضغط في المكان رقم واحد من الجهة المصابة مع المكان رقم ثلاثة من نفس الجهة. طبعا سبب هذا الاختلاف يعود الى ان هذة الشرايين نهائية وتترابط فيما بينها وقد يكون هناك ارتباط واسع بين الشريان الذي نربطه وفرع آخر يعوض مباشرة هذا الربط مما يتطلب ربط الشريان الآخر للتخلص من الصداع.



مرحلة العمل الجراحي

العملية الجراحية بسيطة للغاية ولا يتطلب اجراءها الدخول الى المشفى ، بل يمكن اجراؤها في العيادة الخاصة الجراحية ، وذلك بسبب امكانية اجراء العملية بالتخدير الموضعي . بعد التعقيم ووضع الأغطيه المعقمة الواقية ، نحقن المخدر الموضعي فوق مكان مرور الشريان في الأماكن المطلوبة. ثم نقوم باجراء شق جلدي فوق الشريان و نقوم بربط الشريان مرتين دون الحاجة الى قطعة وخاصة في المكان رقم واحد ، ويستحسن استخدام خيط الحرير 2 زيرو . يجب ان لا يتعدى الشق الجلدي فوق المكان رقم واحد من الجهة السفلية الحافة العليا للثقبة الاذنية الخارجية لتجنب العصب الوجهي . ثم نغلق الجرح ونضع مرهم صاد حيوي فوق الجرح لمنع الشعر من تلويث الجرح ، ثم نضع الشاش المعقم والضماد بشكل دائري حول الرأس .



مرحلة ما بعد العمل الجراحي



يستحسن وضع رباط شاش ضاغط حول الرأس لمدة يومين.

يجب أخذ صاد حيوي فموي لمدة أسبوع.

يجب التغيير على الجرح كل يومين حتى نزع القطب لتجنب تلوث الجرح من الشعر.

يجب نزع القطب بعد اسبوع ووضع ضماد بعد ذلك لمدة يومين ، ثم ينزع المريض الضماد في المنزل و يدهن فوق الجرح بمرهم صاد حيوي ثلاث مرات باليوم بدون ضماد لمدة ثلاثة أيام ثم ممكن غسل الرأس.

النتائج

زال الصداع نهائيا وكذلك زالت الأعرض المرافقة للصداع (اضطرابات عينية ، هضمية ، عصبية ، نفسية) عند جميع المرضى الذين اجروا العلاج الجراحي الكامل.



الخلاصة

أولا أشكر الله سبحانه وتعالى على التوفيق.



لا يوجد أي علاقة بين الشريان السحائي الأوسط أو الشريان القاعدي أو أي شريان داخل الدماغ وبين احداث الصداع ، وانما يشاركون فقط في الأعراض المصاحبة للصداع التي تختفي تماما عندما يزول الصداع . هذة فكرة جديدة في الطب وبسببها اصبح العلاج الحراحي ممكنا وشافيا .



ليس هناك من أية آثار جانبية مؤذية نتيجة العمل الجراحي.

هذة العملية ناجحة وشافية ليس فقط من أجل الشفاء من آلام الشقيقة ، بل أيضا من آلام الصداع العنقودي وصداع التوتر المزمن المعاند للعلاج الدوائي.

يجب عدم اجراء العملية للمرضى الذين يعانون من الصداع التالي لارتفاع التوتر الشرياني.

المعالجة الذاتية للصداع النصفي

من الممكن ان يقوم المريض بتحديد الأماكن المنسبة للصداع الذي يعاني منه ثم يصنع قوس معدني رقيق يقوم باجراء الضغط فوق هذه الاماكن وخاصة المكان رقم واحد ثنائي الجانب ، ويرتدي هذا القوس اثناء حدوث النوبة.



منقول
avatar
no way
 
 

انثى
عدد الرسائل : 272
العمر : 26
المزاج : The eye which doesn't know the meaning of tears, it doesn't know anything of value
كيف تعرفت علينا ؟ : Google
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الصداع النصفي

مُساهمة من طرف ""ZOMORDA في 09/07/09, 03:11 pm

شكرا على المعلومات المفيدة دى
جزاكم الله خيرا
avatar
""ZOMORDA
 
 

انثى
عدد الرسائل : 306
العمر : 25
العمل/الترفيه : لسه طالبه علم
المزاج : راضيه والحمد لله
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الصداع النصفي

مُساهمة من طرف نور الزمن في 09/07/09, 03:47 pm

basmala ----------
زاد الموضوع اهتمامى--------بس انا مش فاهم بعض المصطلحات
وتفكيرى عندها------عامل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يعنى ايه-
العصب ثلاثي التواءم
صداع وعائى ------------وطالما فى وعائى -------الضد يبرز الضد --------اذن في صداع غير وعائى----يعنى ايه
البصلة السيسائية
الودى الرقبى
العصب الصخرى
القحف
الصداع العنقودى
-------------------------لم اتصور -----خطورة الصداع النصفى الى هذا الحد
:flwr: ربنا يستر
-----------التوقيع----------







فــــاز .......> مَن حياته إنجاز
avatar
نور الزمن
 
 

ذكر
عدد الرسائل : 711
العمر : 26
العمل/الترفيه : الصبر و الصمت
المزاج : الحمد لله
كيف تعرفت علينا ؟ : Friends
تاريخ التسجيل : 04/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى